تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

المرصد العراقي لحقوق الانسان: 2761مختطفاً ايزيدياً.. و70% منهم اناث واطفال

يتابع المرصد العراقي لحقوق الانسان من خلال شبكة الراصدين والناشطين، بقلق، ارتفاع اعداد المختطفين من الايزديين، منذ الثالث من آب / اغسطس الحالي، عندما اجتاحات جماعات مسلحة قضاء سنجار، معقل الديانة الايزيدية.

الارقام التي اعدتها شبكة من الراصدين وناشطين مدنيين، اشارت الى ان وصول الرقم الى 2761 ايزيدياً مختطفاً، 70% منهم اطفال واناث، يتعرض غالبيتهم الى اعتداءات جسدية، خاصة النساء اللاتي اصبحن يُباعن في سوق النخاسة، من قبل متشددين اسلاميين شمالي العراق.

وتتوقع شبكة الرصد التابعة للمرصد العراقي لحقوق الانسان، ان يرتفع عدد المختطفين الى اكثر من خمسة الاف مختطف، يعيشون الان حالة انسانية صعبة، وظروف معيشية مأساوية، في ظل صمت محلي ودولي على ما يتعرضون له.

ويجدد المرصد العراقي لحقوق الانسان، موقفه، من ما يحصل للايزديين، ويعبر عن اسفه ازاء صمت المجتمع الدولي من الاحداث التي يتعرض لها الايزديين في شمال العراق، والموقف المُخجل من قبل المنظمات الدولية من مئات الالاف الذين يتعرضون لابادة حقيقية على ايدي متشديين.

المرصد العراقي لحقوق الانسان يجدد مطالبته للمجتمع الدولي  بالتحرك الفوري والعاجل، واتخاذ الاجراءات اللازمة لانقاذ ارواح مجتمع وديانة تُباد دون ذنب، ويؤكد اهمية ان تنسق المؤسسات العراقية المعنية مع الجهات الدولية، وتقديم المساعدة لمن يسكنوا في العراء.