logo

القوات الإتحادية والبيشمركة، ألحقوا أضراراً بمدنيي المناطق المتنازع عليها

 أكتوبر 20- قذيفة هاون تُسقط على منزل في الطون كوبري - تصوير: شبكة الرصد في المرصد العراقي لحقوق الإنسان أكتوبر 20- قذيفة هاون تُسقط على منزل في الطون كوبري - تصوير: شبكة الرصد في المرصد العراقي لحقوق الإنسان

قال شهود عيان في قضاء طوزخورماتو، إن "الإشتباكات التي حدثت في 16 أكتوبر الحالي في القضاء بين القوات الإتحادية وقوات البيشمركة، تسببت بمقتل عدد من الأشخاص وجرح عشرات آخرين".

 

 

22 - 10 - 2017

 

 

 

قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان، إن القتال المستمر بين القوات الإتحادية العراقية التابعة للحكومة المركزية، وقوات البيشمركة التابعة لحكومة إقليم كوردستان العراق في المناطق المتنازع عليها، ألحق أضراراً بالمدنيين وممتلكاتهم.

 

قال المرصد أيضاً، إن الأزمة الأخيرة التي أعقبت إستفتاء إستقلال إقليم كوردستان عن العراق والذي جرى في 25 سبتمبر 2017، تسبب بنزوح أكثر من 150 ألف مدني من قضاء طوز خورماتو التابع لمحافظة صلاح الدين ومحافظة كركوك.

 

قال شهود عيان في قضاء طوزخورماتو، إن "الإشتباكات التي حدثت في 16 أكتوبر الحالي في القضاء بين القوات الإتحادية وقوات البيشمركة، تسببت بمقتل عدد من الأشخاص وجرح عشرات آخرين".

 

قال عُمال إغاثة في القضاء ومُسعفين تابعين للحكومة إنهم "عالجوا أكثر من 40 جريح أثناء وبعد المواجهات، وهؤلاء جميعهم من المدنيين الذين إشتدت الإشتباكات قُربهم أو تعرضوا للضرب على يد جنود في القوات الإتحادية".

 

قال 3 شهود في قضاء طوزخورماتو، إنهم "شاهدوا جثث ثلاثة مدنيين أثناء الإشتباكات التي حدثت في القضاء، وسمعوا في لحظة هروبهم من الإستباكات إن هذه جثث مدنيين قُتلوا أثناء القتال".


 

 أكتوبر 20- قذيفة هاون تُسقط على منزل في الطون كوبري - تصوير: شبكة الرصد في المرصد العراقي لحقوق الإنسان

 

لكن منظمة هيومن رايتس ووتش، قالت في تقرير لها، إن 5 مدنيين قُتلوا وجُرح 51 آخرين. ورغم وصول معلومات مستمرة عن الأحداث، إلا أن شبكة الرصد في المرصد العراقي لحقوق الإنسان لم تتمكن من تأكيد كل المعلومات، ونشرت ما تأكدت منه.

 

قال شهود عيان في ناحية ألطون كوبري التي تبعد 35 كم شمال محافظة كركوك، إن "القوات الأمنية الإتحادية دخلت الناحية في 20 أكتوبر الحالي، وبعد معارك شرسة مع قوات البيشمركة سيطرت القوات الإتحادية على الناحية".

 

تحدث شهود العيان عن "تضرر بعض المنازل بالأعمال العسكرية هُناك، بينما تعرضت 15 منها لسرقات الكومبيوترات والهواتف النقالة".

 

قال شهود عيان من الطون كوبري وعرضوا صوراً لسقوط قذائف هاون سقطت على منازلهم، إن "قوات البيشمركة إستخدمت قصفاً كثيفاً بقذائف الهاون على الأحياء التي دخلتها القوات الإتحادية، ومن داخل الأحياء السكنية ردت القوات العراقية".

 

شهود عيان آخرين ومنهم صاحب منزل سُرق، قال إن "جنود في القوات الإتحادية لا أعرف الزي الذي كانوا يرتدونه بسبب الظلام، دخلوا إلى منزلي وعاثوا فيه ونشروا الفوضى داخله، وبعدما خرجوا لم أجد هاتفين نقالين كانا موجودين قبل دخولهم".

 

قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان إن "القوات الإتحادية وقوات البيشمركة، لم يُراعوا الجوانب الإنسانية في القتال الذي يدور بينهما، وهذا ما يتسبب بإلحاق الضرر بالمدنيين وممتلكاتهم".

 

يُطالب المرصد العراقي لحقوق الإنسان، الحكومة الإتحادية إلى فتح تحقيق بالأحداث التي شهدها قضاء طوزخورماتو، ومحاسبة متركبي الإنتهاكات وعدم السماح لهم بالإفلات من العقاب، وهذا لا يشمل القوات الإتحادية فقط، بل يجب أن تُتخذ ذات الإجراءات مع قوات البيشمركة.

 

قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان إن "القوات التي شاركت في القتال بالمناطق المتنازع عليها، خالفت القانون الدولي الإنساني وتجاوزته، وعلى الحكومة العراقية الإيفاء بإلتزاماتها في حماية المدنيين من النزاعات المسلحة".

 

 

 أكتوبر 20- قذيفة هاون تُسقط على منزل في الطون كوبري - تصوير: شبكة الرصد في المرصد العراقي لحقوق الإنسان

 

المزيد في بيانات