logo

إرتفاع أعداد النازحين من الساحل الأيمن إلى أكثر من 65 ألف مدني

المرصد العراقي لحقوق الإنسان: بينه ر به رزنجي المرصد العراقي لحقوق الإنسان: بينه ر به رزنجي

وحتى الساعة 12:00 من مساء يوم أمس الأربعاء، خرج من مناطق الساحل الأيمن التي تشهد قتالاً عنيفاً بين القوات الحكومية العراقية وتنظيم "داعش"، أكثر من 65 ألف نازح يشكلون 10688 عائلة.

 


9 - 3 - 2017

 

قال المرصد العراقي لحقوق الانسان ان الالاف من اهالي مدينة الموصل يعيشون ظروفا إنسانية صعبة، يصاحبها ضعف جهد الحكومتين الاتحادية في بغداد والمحلية في محافظة نينوى بتوفير الحماية للمدنيين وإغاثتهم في مناطق نزوحهم من الساحل الأيمن.

حذر المرصد العراقي لحقوق الإنسان بتقريره  السابق في1/3/2017 من تفاقم اوضاع النازحين السيئة وإستمرار معاناتهم من مدينة الموصل، وفي تقرير الآخر بتأريخ 3/2/2017، إنتقد ضعف الأداء الحكومي المقدم الى النازحين مع تفاقم أزمتهم وازدياد موجات النزوح الجماعي التي تشهدها مدينة الموصل منذ انطلاق معركة تحرير (قادمون يانينوى) في 17 أكتوبر/تشرين الأول 2016 .

وحتى الساعة 12:00 من مساء يوم أمس الأربعاء، خرج من مناطق الساحل الأيمن التي تشهد قتالاً عنيفاً بين القوات الحكومية العراقية وتنظيم "داعش"، أكثر من 65 ألف نازح يشكلون 10688 عائلة.

وخلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، نزحت 1291 عائلة مكونة من 7534 فرداً، حيث واجهوا الصعوبات وخطر الألغام والعبوات الناسفة أثناء نزوحهم، بالإضافة إلى غياب المساعدات المقدمة في نقاط مناطق النزوح التي خرجوا منها.

المرصد العراقي لحقوق الإنسان: بينه ر به رزنجي

المناطق التي شهدت النزوح هي، المأمون والسماح والعبور والصمود والشهداء والعامل والمنصور ووادي حجر ودور السكر وتل الرمان والطيران والدواسة والدندان. جميع الذين نزحوا من هذه المناطق.

وقد وثق المرصد العراقي لحقوق الانسان وصول عدد النازحين إلى ما يقارب 197 الف نازح من محافظة نينوى منذ بدء عمليات استعادة الموصل في 17 اكتوبر/تشرين الاول 2016، في ظل إشتداد حدة المعارك في الساحل الايمن من المدينة.   

وقالت شبكة الرصد التابعة للمرصد العراقي لحقوق الانسان، ان النازحين يعيشون في مخيمات تفتقر الى ابسط الخدمات والمستلتزمات الصحية اللازمة لضروريات معيشتهم، وسط مخاوف من إنتشار الأمراض في ظل عدم توفر الغذاء بشكل كامل في بعض المخيمات.

كما وثق المرصد العراقي لحقوق الانسان تعرض النازحين للمخاطر أثناء نزوحهم بسبب القصف الذي يقوم به تنظيم داعش محاولة منه لقتل وترهيب أكبر عدد من المدنيين العزل.

ورصدت شبكة الرصد التابعة للمرصد العراقي لحقوق الانسان اصابة ٥٠ نازح على الاقل خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية أثناء نزوحهم بسبب الألغام والعبوات الناسفة. 

اضافة الى ذلك ووفق مصادر محلية تحدثت للمرصد العراقي لحقوق الانسان من داخل الساحل الايمن لمدينة الموصل ، فإن "الوضع داخل المدينة مأساوي والسكان هناك يعيشون وسط قلق وخوف من إجبار داعش بعضهم على حمل السلاح والقتال معه.  


المرصد العراقي لحقوق الإنسان: بينه ر به رزنجي

كما وثق المرصد العراقي لحقوق الانسان وفاة 11 طفلا رضيعا على الاقل بسبب الجوع في الساحل الايمن لمدينة الموصل خلال شهر شباط/فبراير الماضي، وفي وقت سابق حذر المرصد العراقي لحقوق الإنسان في تقريره الذي نُشر بتأريخ 15/2/2017 من الوضع المأساوي الذي يعيشه الأطفال في الساحل الايمن لمدينة الموصل.             

وقال المرصد العراقي لحقوق الانسان ان هناك ضرورة ملحة لان تكون هناك فرق إغاثية قريبة من مناطق بدء النزوح لمساعدة النازحين.

ويطالب المرصد العراقي لحقوق الانسان الحكومتين الاتحادية والمحلية القيام بواجباتها تجاه النازحين ومضاعفة الجهود الإغاثية، كما يطالب وكالات الامم التحدة في العراق والمنظمات الدولية والمحلية بإتخاذ الخطوات اللازمة لايصال المساعدات الانسانية الى سكان مدينة الموصل.

يدعوالمرصد العراقي لحقوق الانسان كافة السلطات بمراعاة المبادئ لتوجيهية بشأن التشريد الداخلي بقرار اللجنة الدولية لحقوق الانسان1997/39.

المزيد في بيانات