logo

على رئيس الحكومة الإفراج عن عشرات الطلبة الذين أعتقلوا في واسط

على رئيس الحكومة الإفراج عن عشرات الطلبة الذين أعتقلوا في واسط

قال والد معتقل للمرصد العراقي لحقوق الإنسان إن "إبنه أعتقل من قبل قوات مكافحة الشغب بالقرب من جامعة واسط، وهو الان في بناية مكافحة إجرام واسط و ان أوراقه عرضت على محكمة جنايات واسط ولم يُسمح لاي احد من ذويه بزيارته".

 

4 - 3 - 2017

 

قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان إن على رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، إصدار أمراً لإطلاق سراح عشرات الطلبة الذين إعتقلتهم القوات الأمنية العراقية يوم الثلاثاء الماضي 28 شباط/فبراير الماضي أثناء تظاهرة إحتجاجية على زيارة قام بها حيدر العبادي لمحافظة واسط.

قال طالب في جامعة واسط خلال مقابلة مع المرصد العراقي لحقوق الإنسان، إن "إنطلاق الاحتجاج في الجامعة لم يكن مُحضر له في وقت سابق، وكان عفوياً وسلمياً في حركته وفي شعاراته، لكننا تعرضنا لإطلاق الغاز المسيل للدموع وجوبهنا بتعامل قاسي من قبل حماية رئيس مجلس الوزراء".

أفاد تدريسي في جامعة واسط للمرصد العراقي لحقوق الإنسان، رفض كشف هويته لأسباب أمنية إن "القوات الأمنية إستخدمت القوة غير المشروعة لتفريق الطلاب وإعتدت عليهم بالضرب و الغاز المسيل للدموع".

قال أيضاً إن "القوات الامنية منعت نقل الطلبة الذين تعرضوا للإختناق بسبب الغاز المسيل للدموع، مما تسبب بزيادة عدد الطلاب المصابين ونقلوا على اثر ذلك 68 طالب الى مشفى الكرامة في المحافظة و34 طالب الى مشفى الزهراء و هناك حالات إختناق وأغماء تعرض لها الاستاذة أيضاً".

 

قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان، إن القوات الأمنية التي كانت ترافق حماية رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، أطلقت الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين، كما أطلقت الغاز المسيل للدموع من مسافات قريبة تُشكل خطورة على المتظاهرين.

تحدث مصدر في جامعة واسط عن "إعتقال القوات الأمنية 36 طالباً داخل وخارج الجامعة، وبعضهم أعتقلوا من أماكن سكناهم". مصدر آخر قال إن "الطلبة المعتقلين تعرضوا للتعذيب في أماكن إعتقالهم".

قال والد معتقل للمرصد العراقي لحقوق الإنسان إن "إبنه أعتقل من قبل قوات مكافحة الشغب بالقرب من جامعة واسط، وهو الان في بناية مكافحة إجرام واسط و ان أوراقه عرضت على محكمة جنايات واسط ولم يُسمح لاي احد من ذويه بزيارته".

 

أكد المرصد العراقي لحقوق الإنسان، إن ما قامت به القوات الحكومية ضد التظاهرات السلمية التي أنطلقت في جامعة واسط أثناء زيارة رئيس مجلس الوزراء للمحافظة، تعدٍ واضح على حقوق الإنسان وتقييد شُبه ممنهج لحرية التعبير عن الرأي.

ويطالب المرصد العراقي لحقوق الإنسان، رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، القائد العام للقوات المسلحة بضرورة الإسراع بإطلاق سراح الطلبة المعتقلين، ومحاسبة القوات التي إعتدت عليهم، ومنع تعرضهم للتعذيب على يد بعض العناصر الأمنية.

ويعتبر المرصد أن ما تعرض له طلبة جامعة واسط من إنتهاكات يخالف ما نص عليه الدستور في المادة 38 التي تؤكد على حرية الرأي والتظاهر مادامت سلمية وأن حق التجمع السلمي مكفول في العهد الدولي الخاص للحقوق المدنية و السياسية، و العراق طرف فيه.

المزيد في بيانات